الإثنين 13/10/1440 هـ الموافق 17/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
صاحبة الجلالة في عيدها....محمد صالح ياسين الجبوري

 الخامس عشر من حزيران من كل عام يحتفل الصحفيون في العراق في عيدهم، وهو يوم صدور اول صحيفة عراقية هي (صحيفة الزوراء)عام ١٨٦٩م، ولعبت الصحافة العراقية دوراً بارزاً في الحراك السياسي الذي تشهده البلاد، وتنقل الاخبار السياسية، ونشاطات البرلمان وتوثف الأحداث التي تمر بها البلاد، والأخبار الاقتصادية و الاجتماعية والادبية، وتنشر الثقافة، وكان الناس منذ الصباح الباكر يقرأون الصحف في المقاهي التي هي منتدياتهم، وصدرت إعداد كبيرة من الصحف منها الحرية اليقضة الجماهير، الزمان، الأوقات العراقية، الثورة، الثغر، طريق الشعب، القادسية، فتى العراق،النهار، الأخبار،المدى الحدباء، المفيد، نينوى، المشرق وغيرها، وساهمت الصحافة في نشر الافكار والاراء، وطرح الرأي والرأي الأخر، وكانت هناك صحف تملكها أحزاب المعارضة، وصدر قانون المطبوعات، وقوانين إصدار الصحف، وقانون نقابة الصحفيين العراقيين، وقدمت الصحافة مئات الشهداء رحمهم الله من الأسرة الصحفية، والجرحى شافاهم الله، اليوم الصحافة الورقية مهددة بالخطر، بسبب انتشار وسائل التواصل الإجتماعي والصحافة الالكترونية التي سيطرت على المشهد الإعلامي، وعزوف الناس عن القراءة، وغياب الدعم المادي للصحافة الورقية، الصحفيون بحاجة إلى دعم مادي ومعنوي والاهتمام بحقوقهم،نبارك للصحفيين العراقيين في عيدهم، و في مقدهم الاستاذ مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين، والرحمة لشهداء الصحافة، والشفاء للجرحى منهم،وتبقى (صاحبة الجلالة)، المهنة الأقرب إلى قلوبنا رغم المتاعب والمصاعب التي نعيشها، ونعمل من أجل الكلمةالحرة والحرية، ولنا الفخر بما قدمته الصحافة العراقية في مسيرتها المهنية... تحياتي للجميع.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحفي 15/6/2019

2019-06-15