الأربعاء 25/3/1442 هـ الموافق 11/11/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
زوجة ترامب السابقة تعلق على خسارته في الانتخابات الرئاسية

كشفت إيفانا ترامب، الزوجة السابقة للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب عن كرهه للخسارة، مشيرة إلى ضرورة اعترافه بالهزيمة في الانتخابات الرئاسية.

وقالت إيفانا في حوار مع مجلة "بيبل" الأمريكية : "إنه لا يحب الخسارة لذلك سيواصل القتال. أنا لا أهتم بكل ما بتعلق بالانتخابات الرئاسية وأود أن ينتهي كل شيء في أقرب وقت ممكن".

ووفقا لإيفانا، سينسحب ترامب من السياسة عاجلا أم آجلا، وقالت:

"لا أعتقد أن لديه خيارا، من المحتمل أن يذهب إلى بالم بيتش ويلعب الغولف ويعيش حياة طبيعية. هذا هو أفضل شيء يمكن أن يفعله في هذه الحالة".

وتزوج دونالد ترامب من زوجته الأولى، عارضة الأزياء التشيكية إيفانا زيلنيكوفا في عام 1977 عن عمر يناهز 30 عامًا، عندما كانت إيفانا تبلغ من العمر 26 عامًا، أنجبا ثلاثة أطفال بين عامي 1977 و1984، ثم انفصل الزوجان بعد 15 عاما من الزواج.

واستدعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محاميه لإنقاذ مركبه المهدد بالغرق، لكن خبراء قانونيين قالوا إن سلسلة الدعاوى القضائية ليس أمامها فرصة تذكر لتغيير نتيجة الانتخابات، وإن كانت قد تلقي بظلال من الشك على العملية.

وأعلن المرشح الديمقراطي جو بايدن، السبت الماضي، فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية، وقال إنه يتشرف بأن "اختاره الأمريكيون لقيادة البلاد".

من جانبه، لم يعترف الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب بالهزيمة في الانتخابات، وبدأ حملة طعون قضائية في عدد من الولايات.

2020-11-11