السبت 7/12/1442 هـ الموافق 17/07/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
سارة السيد تعود إلى بريطانيا بعد إطلاق سراحها في الكويت

عادت سارة السيد وهي مواطنة بريطانية من ويلز إلى المملكة المتحدة بعد تبرئتها من تهم حيازة المخدرات، والإفراج عنها في الكويت.

وظلت سارة البالغة 35 عاما في أحد السجون بالكويت على الرغم من تبرئة ساحتها من تهم حيازة المخدرات قبل أكثر من شهر، حسب ما أفاد موقع "بي بي سي".

وكانت قد حكم عليها في مارس الماضي بالسجن 10 سنوات بعد تأكيد الشرطة أنها عثرت على مخدرات في السيارة التي كانت تستخدمها.

وتم نقض إدانتها في 15 يونيو بعد أن قرر قاض في محكمة الاستئناف في الكويت إسقاط الدعوى لعدم كفاية الأدلة.

ووصلت سارة السيد التي عاشت في الكويت منذ أن كان عمرها 17 عاما وعملت مدرسة في إحدى المدارس الابتدائية هناك، إلى مطار هيثرو في حوالي الساعة 13:20 بعد ظهر يوم الخميس.

وقالت نيفين معرفي محامية سارة في الكويت، إنها سعيدة لأن موكلتها باتت أخيرا في طريقها إلى بريطانيا.

وقالت: "شعرت بسعادة حقيقية عندما سمعت بأنها مسافرة بالطائرة".

وأضافت: "كانت سعيدة حقا لعودتها إلى وطنها.. الجميع كان يساعدني في المحكمة وفي الدائرة ونشعر بأننا فعلنا شيئا جيدا جدا لهذه السيدة".

وقالت معرفي إن قصة سارة كانت معروفة في الكويت والتأخير في ترحيلها بعد أن تم نقض الحكم بإدانتها تعقد أكثر بسبب انتشار وباء كوفيد-19.

وكان والدا سارة، هيلين كونيبير وزياد السيد من ويلز، قد قالا سابقا إن السجن الكويتي كان "مكتظا" والأوضاع فيه "غير إنسانية".

المصدر: موقع "بي بي سي"

2021-07-17