الأربعاء 17/1/1446 هـ الموافق 24/07/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حبيبُها ... دعاها.... سونيا عبد اللطيف
دعاها
لبّت النّداء
ٱستقبلها فاتحا الجناحَ
ٱنحنى ... ضمّها
في أحضانه هوت
يداعب أناملها
يتوغّل في مسامّها
في يمّه...
ترتمي ... تنتشي
تلثمُ الأزرق النّقيّ
تُلامسُ خدّه
الأملسَ الحريرَ
إنّه حولها
تحتها
فوقها
تستنشق عبَقَه
تستعذبُ مَلحه
....
حبيبُها البحرُ
ودعاها ...
(من ديوان امرأة استثنائية ص 79-80 )
سونيا عبد اللطيف
2023-09-11